شناسه خبر : 102689
تاریخ انتشار :
دخول آليات عسكرية تركية الى شمال سوريا وأنباء عن بدء عملية عسكرية

دخول آليات عسكرية تركية الى شمال سوريا وأنباء عن بدء عملية عسكرية

بعد دخول رتل عسكري تركي جديد يضم معدات عسكرية الى شمالي سوريا تحدثت بعض المصادر عن بدء العملية العسكرية التركية الجديدة في سوريا.

ويأتي ذلك بعد ان اطلق المسؤولون السياسيون الاتراك مؤخرا تصريحات ايجابية تجاه سوريا فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية، لكن المصادر الاعلامية قالت ان تركيا ادخلت ارتال عسكرية كبيرة الى منطقة "درع الفرات" في شمال شرق محافظة حلب عبر منفذ باب السلامة في شمال حلب.

وشملت هذه الارتال بعض المدرعات التي وصلت الى بعض القواعد التابعة للجيش التركي في منطقة شمال شرق حلب.

وفي وقت سابق، شن الجيش التركي قصفا مكثفا على مواقع "قوات سوريا الديمقراطية" في مدن تل رفعت وعين العرب ومنبج، شمال محافظة حلب السورية.

كما كشفت وسائل إعلام سورية، أن الجيش التركي قصف مواقع للنظام في تل رفعت وعين العرب في حلب.

وأكدت وسائل الاعلام السورية أن تركيا قد أرسلت تحذيرا للأهالي في مناطقها المتاخمة لمحافظة ريف حلب السورية من هجوم جديد.

وأطلقت قوات الاحتلال التركي تحذيرات عبر مكبرات الصوت في المساجد داخل المدن الحدودية المحاذية لمدينة جرابلس بريف حلب للأهالي وطالبتهم بالتزام منازلهم تمهيداً لبدء الاحتلال التركي عدواناً جديداً على الأراضي السورية.

وقالت مصادر أهلية لمراسلي سانا في الحسكة والرقة إن تحذيرات المحتل التركي تزامنت مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع التركي في أجواء المدن الحدودية على طول الشريط الحدودي وتحشدات كبيرة لقواته على معظم الريف المحاذي للحدود في محافظات الحسكة والرقة وحلب واستنفار لمرتزقته من الإرهابيين تمهيداً لعدوان تركي جديد يستهدف المنطقة.

وكانت تركيا قد صعدت من عدوانها على ريف الحسكة الشمالي والشمالي الغربي خلال الأيام الأخيرة على أرياف حلب والرقة والحسكة وتحديداً ريف الدرباسية الغربي والمنطقة الممتدة بين مدينتي عامودا والدرباسية بريف الحسكة الشمالي والشمالي الغربي وامتد العدوان ليصل إلى ريف أبو راسين ومقر البلدة وصولاً إلى ريف تل تمر الغربي.

واستشهد وجرح عدد من المدنيين في وقت سابق اليوم جراء تصعيد قوات الاحتلال التركي عدوانها على القرى الآمنة بريف الرقة الشمالي انطلاقاً من المناطق التي احتلتها قرب الشريط الحدودي.

ويوم امس الثلاثاء استُشهد ثلاثة عسكريين سوريين وجرح ستة آخرون في سوريا ، في اعتداء نفّذته الطائرات التركية على بعض النقاط في ريف حلب الشمالي. 

وذكر مصدر عسكري سوري، في تصريح لـ"سانا"، أن "الطيران الحربي التركي استهدف بعض النقاط العسكرية في ريف حلب، الأمر الذي أسفر عن استشهاد ثلاثة عسكريين وجرح ستة آخرين".

وأضاف المصدر أنّ "هذا العدوان يأتي في سياق استمرار دعم النظام التركي للمجموعات الإرهابية المسلحة، وقامت قواتنا المسلحة بالرد على العدوان، واستهداف مواقع الاحتلال، وتدمير بعضها، وإيقاع خسائر بشرية ومادية فيها. كما تم استهداف مواقع للمجموعات الإرهابية المسلحة، وتدمير بعض نقاطها ومراكز تدريبها". 

وتابع المصدر أنه "مع تزايد حدة الاستفزازات التي يمارسها النظام التركي، والاعتداءات المتكررة على مناطق متعددة في الأراضي السورية، نؤكد أن أي اعتداء على أي نقطة عسكرية لقواتنا المسلحة سيقابله الرد المباشر والفوري في الجبهات كافة".


نورنيوز/وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.