شناسه خبر : 101934
تاریخ انتشار :
قاليباف: شعبنا الذي صمد أمام العدو الخارجي، يصمد اليوم امام المنافقين عملاء الاجنبي

قاليباف: شعبنا الذي صمد أمام العدو الخارجي، يصمد اليوم امام المنافقين عملاء الاجنبي

أكد رئيس البرلمان الايراني "محمد باقر قاليباف" أن الشعب الايراني الذي صمد أمام العدو الخارجي، هاهو اليوم يصمد أمام المنافقين عملاء الاجنبي.

وجاء ذلك في كلمته التي القاها اليوم الاربعاء لدى تخليده ذكرى شهداء عملية المرصاد التي جرت في مثل هذا اليوم عام 1988.

وتابع رئيس السلطة التشريعية قائلا: ان الشعب الايراني الشجاع الذي وقف أمام العدو الخارجي يقف اليوم امام المنافقين الخونة الذين بلغت قساوتهم الى حد لن يوصف وأمام المحاربين في الداخل أيضا.  

وشدد قاليباف على أن الذين سود الله وجوههم ولايتورعون عن ارتكاب أية جريمة ضد الشعب الايراني انتقاما منه للوقوف بوجههم لعمالتهم لعدوه صدام المجرم وتحالفوا معه لقتل ابناء هذا الشعب المسلم.

وأشار الى تحالف زمرة المنافقين الارهابية مع قوى الشر ضد الشعب الايراني بمافيهم أميركا المجرمة التي تفرض اليوم حظرا ظالما ضد هذا الشعب الأبي، مؤكدا أن الهدف الذي يتطلع لتحقيقه هؤلاء الأعداء هو زعزعة أمنه من خلال الفضاء السيبراني.

واستطرد رئيس البرلمان الايراني قائلا: ان مكر المنافقين وحماتهم وحلفائهم والداعمين لهم سيعود كما في السابق الى نحورهم ببركة دماء الشهداء الطاهرة التي اريقت في عمليات المرصاد والشهداء الذين اغتالهم المنافقون المجرمون.

الجدير بالذكر أن زمرة المنافقين الارهابية وبعد قبول ايران قرار وقف اطلاق النار وبإيعاز من صدام الذي تصور أن قرار طهران جاء بسبب الضعف شنت هجوما على مدينة اسلام آباد غرب واستخدمت النساء فيها وتصورت انها سوف تحتل كرمانشاه ثم تصل الى طهران لتعلن سقوط النظام الاسلامي، الا ان الشعب الايراني البطل تصدى لها بكل قوة ودمرها عن بكرة ابيها فعادت الى سيدها صدام وهي تجر اذيال الخيبة والخسران.


فارس
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.