شناسه خبر : 101701
تاریخ انتشار :
ولايتي للمقداد: ليستمر التعاون بقوة لطرد بقايا الاميركيين من المنطقة

ولايتي للمقداد: ليستمر التعاون بقوة لطرد بقايا الاميركيين من المنطقة

قال مستشار الشؤون الدولية لقائد الثورة الاسلامية علي اكبر ولايتي انه يجب استمرار التعاون بقوة بين دول محور المقاومة لطرد بقايا الاميركيين من سوريا وباقي اجزاء المنطقة، وان ايران لن تغض الطرف عن هذه القضية ابدا.

واضاف ولايتي لدى استقباله وزير الخارجية السوري فيصل المقداد ان ايران دعمت دوما محور المقاومة الذي تعتبر سوريا من أهم حلقاته الذهبية، وستواصل دعمها، كما تدعم ايران مواقف سوريا في مواجهة نهج المساومة والمشاريع التي تستهدف الفلسطينيين، ولا شك في ضرورة استمرار التعاون بقوة بين دول محور المقاومة لطرد بقايا الاميركيين من سوريا وباقي اجزاء المنطقة، وان ايران لن تغض الطرف عن هذه القضية ابدا، وان الكيان الصهيوني واذنابه هم أصغر ان يستطيعوا اضعاف محور المقاومة القوي.

وقال ولايتي مخاطبا المقداد: ان ايران التي ترفع لواء محور المقاومة في المنطقة ستواصل دعمكم كما دعمتكم حتى الان.

من جانبه وفي مستهل هذا القاء أشاد وزير الخارجية السوري بالمواقف الهامة جدا والحازمة لقائد الثورة الاسلامية تجاه سوريا قائلا : نقدم الشكر الجزيل للمواقف الصلبة لسماحة قائد الثورة الاسلامية ونعتبر الامتثال لاوامر سماحته واجبا.

واكد المقداد ان القرار الحازم لايران وسوريا هو الوقوف في وجه المحتلين الذين يحتلون اراضي هذا البلد منذ سنوات ونحن سنقاومهم، وان مواقف سماحة قائد الثورة الاسلامية شكلت دوما حلا للقضايا الاقليمية.

وقال وزير الخارجية السوري ان ايران وباعتبارها اهم دولة في محور المقاومة قدمت حتى الان الدعم بشكل اساسي وعملي ونحن نشكر الجمهورية الاسلامية التي هي رائدة محور المقاومة في مواجهة الاميركيين ومشاريعهم المخرّبة.  

هذا وكان وزير الخارجية السوري قد قال في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان امس الاربعاء إنّ "ما يجري في الشرق السوري يتناقض مع إرادة الشعب في ظل مصادرة الأميركيين لموارد السوريين".

وتابع المقداد: "صفحة الهيمنة الأميركية على العالم طويت ويجب نشوء عالم متعدد الأطراف"، وأضاف "إذا أرادت الولايات المتحدة الانسحاب من سوريا فهذا أفضل لها، وشعبنا سيناضل لأجل طرد المحتلين عاجلاً أم آجلاً".

وأشار المقداد إلى أن "قوات الاحتلال الأمريكي تواصل نهب الثروات السورية بالتعاون مع أدواتها من الميليشيات الانفصالية.. على هذه الميليشيات عدم الاستقواء بالأجنبي والعودة إلى الوطن"؛ مؤكداً أنه "على من يرتبطون بالأمريكيين عدم إعطاء تركيا أي غطاء لتبرير غزوها للأراضي السورية".

وأضاف أن "العقوبات التي يفرضها الغرب على الدول التي تعارض سياساته تتناقض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.. صفحة هيمنة الغرب على العالم طويت".


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.