شناسه خبر : 100483
تاریخ انتشار :
شمخاني: الأمن المستورد لا يوفر المصالح الراسخة لدول المنطقة

شمخاني: الأمن المستورد لا يوفر المصالح الراسخة لدول المنطقة

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني الادميرال علي شمخاني لدى لقائه نظيره الاذربيجاني راميل أوسوبوف، ان الأمن المستورد لا يخدم المصالح المستديمة لدول المنطقة.

وشدّد الأدميرال شمخاني خلال اللقاء على ضرورة عدم السماح لنظام الهيمنة والأشرار بالتأثير والاضرار بالعلاقات الأخوية بين ايران وجمهورية اذربيجان.

وأوضح: بما أن الكيان الصهيوني الذي هو اساس الشر وعدم الاستقرار واستباب الأمن في المنطقة، والذي يعاني حاليا من الأزمات السياسية والتحديات الاقتصادية والاجتماعية فانه يسعى الى نقل أزماته الداخلية الى المنطقة ليخفض من الضغوط الداخلية التي يعاني منها.

واعتبر الأدميرال شمخاني، خلال هذا اللقاء في إشارة إلى الأواصر الحضارية والتاريخية والدينية والثقافية المشتركة الوثيقة بين البلدين وشعبيهما، توسيع وتعميق العلاقات مع جمهورية أذربيجان كجزء مهم من السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأكمل: كنا في الماضي أمة واحدة لكن تفرقنا لأسباب مختلفة ولكن الجذور المشتركة باقية.

وأوضح أمين المجلس الأعلى للأمن القومي: لا ينبغي السماح لنظام الهيمنة وللذين يضمرون السوء للبلدين بالإضرار بالعلاقات الأخوية بينهما.

وأشار شمخاني إلى استمرار شرور الكيان الصهيوني المحتل للقدس، والذي لا يكلّ ولا يملّ بهدف اختراق الآليات الأمنية للمنطقة، وقال: بما أن الكيان الصهيوني الذي هو اساس الشر وعدم الاستقرار واستباب الأمن في المنطقة، والذي يعاني حاليا من الأزمات السياسية والتحديات الاقتصادية والاجتماعية فانه يسعى الى نقل أزماته الداخلية الى المنطقة ليخفض من الضغوط الداخلية التي يعاني منها.

واعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أن الدعم المستدام للسلام والاستقرار في المنطقة يمثل إحدى الاستراتيجيات الرئيسية للجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ وقال: إن أحد المكونات الرئيسية لإحلال السلام والاستقرار هو احترام سيادة دول المنطقة .

وأضاف: نرفض أي عمل يُفضي إلى انعدام الأمن وإحداث تغيرات في الجغرافيا السياسية للمنطقة وسنتصدى له.

وأكد الأدميرال شمخاني أن جميع دول المنطقة باتت اليوم تعتقد أن الأمن المستورد لا يمكن أن يوفر مصالحها طويلة المدى، والطريقة الوحيدة لتحقيق الاستقرار والأمن المستدام تتحقّق عبر التعاون المسؤول بين دول المنطقة.

وأكمل أمين المجلس الأعلى للأمن القومي: نعتبر التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي والأمني ​​والدفاعي الشامل بين طهران وباكو يصب في مصلحة إيران وأذربيجان، ونحن على أهبة الإستعداد لتنمية العلاقات الثنائية بما يحقّق المصالح الوطنية للبلدين دون أي قيود.

يتبع...


نورنيوز
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.