شناسه خبر : 100249
تاریخ انتشار :
الرئيس الإيراني يوضّح أفضل سبيل لتحقيق النمو الاقتصادي

الرئيس الإيراني يوضّح أفضل سبيل لتحقيق النمو الاقتصادي

اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي، الحكومة الثالثة عشرة بانها ساحة العمل والتنفيذ وليست ساحة الشعار والكلام، مؤكدا بان النمو الاقتصادي في البلاد رهن بزيادة الاستثمارات.

وقال آية الله رئيسي في تصريحه الجمعة بمدينة سنندج مركز محافظة كردستان غرب ايران خلال اجتماع المجلس الاداري للمحافظة ك: ما يريده المواطنون اليوم هو التغيير، اذ انهم يتوقعون تغييرًا في معيشهم وتوفير فرص العمل، ومعالجة التضخم ، لذلك ينبغي على النواب التصويت لصالح لائحة (قدمتها الحكومة) ذات صفة عاجلة جدا للقضاء على التضخم.

وقال رئيس الجمهورية: يجب أن نحاول ألا نفعل أي شيء ينطوي على تضخم لأن هذه إرادة الشعب وعلينا نحن المسؤولين القيام بواجبنا في هذا الاتجاه.

وأضاف: نمونا الاقتصادي يعتمد على زيادة الاستثمارات ، لذلك يجب على المسؤولين متابعة هذا الامر.

وتابع آية الله رئيسي: استراتيجية الدولة تحددها القيادة ، وكلنا منفذون لهذه الاستراتيجيات ، لذا يجب بذل الجهود بمنظور التطوير في مسار التنمية الشاملة.

وأشار إلى الوحدة بين الشيعة والسنة والأمن المستقر والمستتب في المحافظة وقال: يجب استخدام كل الطاقات لحل مشكلة البطالة وخلق فرص العمل للشباب وعدم انتظار جهاز معين للقيام بهذا الامر.

واعتبر إنشاء خطوط إنتاج جديدة ضرورة أساسية لحل مشكلة بطالة الشباب المتعلم في كردستان، وصرح بان ما يتوقعه من كل مدير هو أن يكون عملي المنحى مع رؤية تطويرية وحركة جهادية وقال: هذه الحكومة هي ساحة العمل والتنفيذ وليست الشعار والكلام.

وأشار إلى أن اهالي كردستان وقفوا بصورة جهادية ضد المناهضين للثورة وهم اليوم يتوقعون مثل هذه الروح من المسؤولين، ذلك لأننا الآن في حرب اقتصادية.

واكد: انه "يجب أن تكون رؤيتنا إلى داخل البلاد ونفك العقد بالاعتماد على قدراتنا الداخلية ، لان الاجانب لا يفكون لنا العقد".


نورنيوز-وكالات
نظرات

نظر شما

: : :
كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا

nournews
Copyright © 2021 www.‎nournews.ir‎, All rights reserved.