نورنيوز

www.NourNews.ir

شناسه خبر : 98021 ‫‫الأحد‬‬ 09:30 2022/06/12

قائد الثورة: المقاومة هي السبيل الوحيد لمواجهة الضغوط الامريكية

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي، ان تجرية ايران وفنزويلا الناجحة اثبتت بان الصمود والمقاومة يشكلان السبيل الوحيد لمواجهة الضغوط وحرب امريكا التركيبية الشديدة.

وقال سماحته لدى استقباله الرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورو" والوفد المرافق له اليوم : ان صمودكم وصمود الشعب الفنزويلي محل تقدير واعتزاز؛ كما ان مقاومة الشعب الايراني أفشلت سياسة الضغوط القصوى، وذلك بإقرار مسؤول أمريكي رفيع مؤخرا قوله  ان الولايات المتحدة هزمت أمام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف آية الله الخامنئي، ان صمود فنزويلا حكومة وشعبا اجبر الادارة الامريكية على ان تحمل رؤية خاصة حيال هذا البلد.

كما نوه سماحته بالانجازات العلمية والتقنية التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال السنوات الاخيرة؛ مؤكدا بان هذه النجاحات انجزت وسط اشد انواع الضغوط والحظر الذي يمارس ضد الشعب الايراني؛ حيث ان الامريكيين انفسهم اطلقوا عليها "الضغوط القصوى".  

واضاف، لكن صمود الشعب الايراني هزم تلك السياسة وذلك بإقرار مسؤول امريكي رفيع قبل فترة، والذي اطلق مصطلع "الفضحية النكراء" على هذا الفشل.

ومضى اية الله خامنئي يقول : ان النتيجة التي يمكن التوصل اليها من خلال صمود وتجارب الشعبين الايراني والفنزويلي، هي ان السبيل الوحيد لمواجهة الضغوط يكمن في المقاومة؛ داعيا الى تعزيز التعاون والعلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ودولة فنزويلا البوليفارية، اكثر من اي وقت مضى.

وفي السياق، اعرب قائد الثورة الاسلامية عن ترحيبه بتوقيع مذكرة للتعاون على مدى 20 عاما بين ايران وفنزويلا؛ مبينا ان هكذا تعاون طويل الأمد يتطلب متابعة الاتفاقات وحسمها.

واشار سماحته بان الاواصر الوثيقة التي تربط بين هذين البلدين لم يسبق لها نظير مع اي دولة اخرى؛ مضيفا بان الجمهورية الاسلامية الايرانية برهنت على انها ستخاطر بنفسها اذا وعدت وستدعم اصدقاءها في ظروف الشدة. 

كما ثمّن المواقف الاخيرة والمناهضة للصهيونية من جانب الرئيس الفنزويلي؛ مؤكدا بانها كانت صحيحة وشجاعة جدا.

في المقابل، اشاد "مادورو" بمواقف ايران الداعمة لفنزويلا خلال فترة  نضالها الصارم ضد امريكا؛ موجها خطابه الى قائد الثورة : لقد  بادرتكم الى دعمنا واغاثتنا من الظروف العصيبة التي مررنا بها؛ حيث لم يساعدنا اي بلد اخر.

ونوه الرئيس الفنزويلي خلال اللقاء مع "اية الله خامنئي" اليوم، الى احقية تصريحات سماحته من ان امريكا شنت حربا تدريجية ومتعددة الجوانب ضد بلاده؛ مؤكدا على ان الشعب الفنزويلي استطاع بصموده واغتنام الفرص التي اتيحت له وسط ظروف الحظر الراهنة، ان يخوض مقاومة شاملة ضد الهجمة الامريكية.

واضاف : ان ظروف فنزويلا الحالية افضل مما كانت عليه قبل سنوات. 

وحول مباحثاته مع المسؤولين الايرانيين بطهران (اليوم)، قال : اننا نعمل على اعداد خارطة طريق دقيقة بشأن التعاون مع الجمهورية الاسلامية في شتى المجالات، ولاسيما العلوم والتكنولوجيا.

وفيما يخص فلسطين، اكد مادورو على ان "فنزويلا تعتبر القضية الفلسطينية امرا انسانيا مقدسا؛ وبناء على هذا الموقف فقد جنّد الكيان الصهيوني جهازه الاستخباري الموساد لتدبير المؤامرات باستمرار ضد بلادنا".

كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا
Copyright © 2021 www.‎NourNews.ir, All rights reserved.