نورنيوز

www.NourNews.ir

شناسه خبر : 97432 ‫السبت‬ 10:54 2022/05/28

لماذا احتجزت ايران الناقلتين اليونانيتين؟

على خلفية استيلاء الحكومة اليونانية على ناقلة نفط إيرانية ونقل نفطها إلى الأمريكيين، قررت إيران اتخاذ إجراءات عقابية بحق هذا البلد.

حيث أعلنت دائرة العلاقات العامة في حرس الثورة الاسلامية، أمس الجمعة، مصادرة ناقلتي نفط يونانيتين في الخليج الفارسي من قبل البحرية التابعة للحرس.

وفي وقت سابق، تم استدعاء القائم بأعمال السفارة السويسرية إلى وزارة الخارجية الايرانية باعتباره الراعي للمصالح الأمريكية في طهران، وأبلغته احتجاح إيران الشديد على ممارسات الادارة الامريكية.

وجاء احتجاز ناقلتى النفط اليونانيتين في سواحل الخليج الفارسي من قبل حرس الثورة الإسلامية بسبب اراتكابهما مخالفات قانونية، وقد يكون لاسباب مرتبطة بموضوع القرصنة الاميركية المشتركة مع اليونان واحتجاز الناقلة النفطية الايرانية في المرافئ اليونانية بشكل يخالف القوانين الدولية.

سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية اتجاه القرصنة الاميركية، واضحة، فهي لا تسمح بتمثيل سياسيات غير قانونية، ومخالفة للقوانين الدولية، وتعهّدت الجمهورية الاسلامية بالردّ على أي إجراء يتخذ في مجال حقّها بالتحرك في المياه الدولية.

هذا وقد اعلن حرس الثورة الاسلامية في ايران توقيف ناقلتي نفط يونانيتين في مياه الخليج الفارسي.

وبحسب بيان مقتضب لحرس الثورة الاسلامية فان وحدات في القوة البحرية للحرس الثورة الاسللامية نفذت عملية التوقيف بسبب ارتكاب الناقلتين اليونانيتين لمخالفات قانونية.

وتم توقيف إحدى الناقلتين قرب سواحل منطقة عسلوية فيما تم توقيف الثانية قبالة سواحل ميناء لنغه.

جاء ذلك في حين تقوم السلطات اليونانية بإحتجاز ناقلة نفط ايرانية في المياه الاقليمية اليونانية، وبعد أن أمر الجيش اليوناني بإفراغ حمولتها ونقلها الى سفينة تحمل علم ليبيريا، من اجل نقل الحمولة الى امريكا، كل ذلك جاء تنفيذا لقوانين امريكية احادية الجانب.

السلطات اليونانية ما كانت لتُقدم على هذه القرصنة وتسرق النفط الايراني، جهارا نهارا، وتنتهك بذلك القوانين والمعايير الدولية لقانون البحار والاتفاقات الدولية، خاصة مبدأ حرية الملاحة والتجارة الدولية الحرة، لو لم تكن مطمئنة من وجود قوة فوق كل تلك القوانين والاتفاقيات الدولية، وهي القوة الامريكية، التي ستحميها من كل مساءلة، وستدفع عنها اي ردود فعل متقابلة، لذلك لم تحسب اي حساب لنتائج فعلتها.

كافة الحقوق محفوظة لموقع نورنيوز
يُرجى ذكر المصدر عند نقل أي موضوع عن موقعنا
Copyright © 2021 www.‎NourNews.ir, All rights reserved.